قناة أزهري والرأي الآخر

إذا أردت أن تعرف شيئًا حقَ المعرفة فعليك أن تنظر الموضوع من جميع زواياه ومن كل وجهات النظر المؤيدة والمعارضة ، المحبة والكارهة. ولأني أدرب نفسي على تحري الدقة قررت أن أعرف المنشقين عن جماعة الإخوان وما هي الأسباب التي دفعت كل منهم للانشقاق. قد سبقت وعرفت لماذا انشق الهلباوي وبقي أمامي الخرباوي ومحمد حبيب. قررت أن أقرأ للخرباوي لما عرفت عنه إجادة الكتابة، أما محمد حبيب وجدت له حلقات فقررت أن أبدأها على (اليوتيوب) كالعادة
البرنامج اسمه (حبيب والجماعة في نصف قرن) والغريب في الأمر أن قناة أزهري   تتبنى مثل هذا البرنامج.ما شأن الأزهري بخلاف سياسي وليس ديني إن كان الأزاهرة لا يريدون خلط  الأوراق؟!  
اللطيف في الأمر أن القناة أبدت موقفها في بداية الحلقة الأولى ونوهت بأن الآراء الواردة في البرنامج
لا تعبر عن رأي القناة ولكنها تعبر عن وجهة نظر صاحبها


ولهذا أتساءل ، هل تسمح القناة بعرض برنامج لا يعبر عن رأيها ورأي القائمين عليها وفقط يعبر عن وجهة نظر صاحبها ؟!  ألهذا الحد تؤمن إدارة قناة أزهري بعرض الرأي والرأي الآخر؟ أم هل هناك ساعات يمكن شراؤها كما في الدول المتحررة ولعلي أشك في هذه
والآن هل تستطيع قناة أزهري أن تخصص ساعة منها لعرض آراء خصومها كإسلام البحيري على سبيل المثال ؟! ويترك لهم الحق في أن يكتبوا تنويه طوال الحلقة أن الآراء الواردة في البرنامج لا تعبر عن رأي القناة ولا عن رأي الأزهر كله وإنما تعبر عن وجهة نظر البحيري فقط
متي نفيق من تزييف الوعي وتضليل العامة
ولأي مدى يمكن جعل اسم الأزهر مقرونًا بأعمال يغلب عليها النفاق والكذب؟

ملحوظة : من هذا الموضوع إذا فهمت أنني أؤيد من أنصار إسلام البحيري فقد ساء ظنك . لقد اتخذته للتحدي 

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مسرحية خراتيت - يوجين يونسكو

مسرحية أبنائي جميعًا